طرق الدفع المقدمة من تاب للمدفوعات مثل مدى و. بنات و كي-نت و عمان نت و نابس

قبول طرق الدفع المحلية مثل مدى، و كي نت، و بنفت في الشرق الأوسط

تعرّف على مشهد الدفع الإلكتروني المتشعّب في دول مجلس التعاون الخليجي

Albatool Alshaikh
Albatool Alshaikh

سلوك المستهلكين عند الدفع في دول مجلس التعاون الخليجي متغيّر من دولة إلى أخرى.

إذا كنت تبيع في أي مكان آخر في العالم، فما عليك سوى أن تكون قادرًا على قبول فيزا أو ماستركارد أو أميريكان إكسبريس أو حتى باي بال. طالما يمكنك قبول طرق الدفع هذه، فأنت مستعد للبيع حتى على مستوى عالمي.

لكن إذا كنت ترغب في امتهان التجارة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي، فعليك أيضًا أن تكون قادرًا على قبول طرق الدفع المحلية الأكثر شيوعًا والمتاحة في كل بلد لمنح عملائك مزيدًا من الثقة للتسوق والدفع الإلكتروني.

طرق الدفع الإلكتروني هي كما يلي:

مدى في السعودية

يعد نظام الدفع المحلي للبطاقات البنكية في المملكة العربية السعودية، والذي تم تشكيله بواسطة المدفوعات السعودية، أحد أنظمة الدفع الأسرع نموًا في المنطقة مع أكثر من ٣٠ مليون بطاقة مدى متداولة حاليًا وأكثر من مليار معاملة تتم معالجتها. أدى اعتماد خدمة مدى في التجارة الإلكترونية إلى كون ما يقارب ٧٠٪ من جميع المعاملات الإلكترونية في المملكة تمت باستخدام مدى منذ أن تم تمكينها لأول مرة للتجارة الإلكترونية في منتصف عام ٢٠١٨!

كي نت في الكويت

مع ما يزيد عن ٦ أضعاف بطاقات كي نت التي يتم إصدارها في الكويت مقارنة ببطاقات الائتمان، ليس من المستغرب أن يشكل نظام الدفع المحلي لبطاقات الخصم أكثر من ٨٥٪ من جميع المعاملات التي تتم معالجتها في الكويت. يتم توجيه ملياري معاملة سنويًا من خلال طريقة الدفع المحلية الشهيرة هذه التي أنشأتها شركة الخدمات المصرفية الإلكترونية المشتركة في الكويت.

بنفت في البحرين

في البحرين ، يتم توجيه ٦٠٪ من جميع المعاملات من خلال بنفت مع ٤٠٪ من المعاملات تتم معالجتها عبر فيزا/ماستركارد. بصفتها مخطط الدفع المحلي للبطاقات البنكية في البحرين، أطلقت بنفت أيضًا نظام بنفت باي الوطني للدفع عبر المحفظة الإلكترونية، والذي أمّن أكثر من ٨٠٠ ألف مستخدم مسجل منذ إطلاقه في البحرين نظرًا لتنوع الميزات والخدمات التي يمكن الوصول إليها في تطبيق الهاتف.

نابس (كيو باي) في قطر

شبكة الدفع المحلية هذه التي أنشأها بنك قطر المركزي للبطاقات البنكية في قطر تتعامل مع أكثر من ٧٠٪ من جميع المعاملات الإلكترونية من خلال نابس مقارنةً بالمدفوعات باستخدام بطاقات الائتمان وتتزايد شعبيتها بسرعة مع توجه المستهلك نحو الدفع الإلكتروني.

عمان نت في عمان

أسّسها البنك المركزي العماني، يتم استخدام طريقة الدفع المحلية هذه للبطاقات البنكية في سلطنة عمان لحوالي ٧٠٪ من جميع المعاملات الإلكترونية مما يجعلها طريقة دفع مهمة لقبولها وتمكينها على مواقع التجارة الإلكترونية وتطبيقات الجوال لمن يريدون التوسع في عمان.

بالإضافة إلى زيادة الثقة في عملك الإلكتروني، فإن طرق وأنظمة الدفع المحلية المألوفة هذه تكلفتها أقل عليك كتاجر لكل معاملة مقارنة بقبول بطاقة الائتمان لمشتريات المستهلك.

كيف يمكنك قبول جميع طرق الدفع هذه على بوابة الدفع الخاصة بك؟

هذا يعتمد على بوابة الدفع التي تختارها. يمكن أن تصبح هذه العملية معقدة للشركات نظرًا لأن معظم شركات الدفع لا يمكنها تقديم جميع طرق الدفع المحلية المتاحة.

إذا قاموا بتقديم تلك الخدمات، فقد يستغرق هذا أيضًا الكثير من أعمال التطوير منك للربط والدمج مع موقعك الإلكتروني وتطبيق الهاتف، نظرًا لأن معظم شركات الدفع تعتمد على أدوات وآليات الربط التي توفرها أنظمة الدفع المحلية.

هذه طريقة معقدة وتستغرق وقتًا طويلاً حين يتم الربط مع موقعك أو تطبيقك الإلكتروني، نظرًا لأن كل نظام دفع محلي له آلية ربط مستقلة مع أشكال مختلفة من أنظمة الدفع الفنية.

في تاب للمدفوعات، هذه إحدى التحديات التي نقوم بتطوير حلول قوية لها من خلال منح الشركات المرونة لتمكين جميع خيارات الدفع ذات الصلة والمفضلة التي يحتاجونها بسهولة من خلال آلية ربط موحدة واحدة - مما يؤدي إلى عملية دفع سلسة وعودة عملائك للشراء منك في كل مرة.

يمكنك بسهولة تمكين طرق الدفع على موقعك أو تطبيقك الإلكتروني من خلال الدمج مع مكتبة الدفع سهلة الدمج للمواقع، أو حزم تطوير البرمجيات للتطبيقات-الخروج للأجهزة المحمولة.

بناءً على البلد الذي يعيش فيه العميل، سيتمكن من تحديد طريقة الدفع التي يريدها بسهولة - حتى لو كانت البطاقات البنكية مثل مدى أو كي نت أو بطاقات الائتمان مثل فيزا أو ماستركارد أو أميريكان إكسبريس.

إذا كنت مهتمًا بالشكل الذي تبدو عليه نافذة الخروج والدفع في موقعك، فهذه هي الطريقة!

بالنسبة إلى الشركات التي تتطلع إلى الحصول على تجربة سداد فريدة ومخصصة تمامًا على مواقع التجارة الإلكترونية الخاصة بهم، توفر واجهة برمجة تطبيقات الربط الخاصة بنا نهجًا موحدًا يسمح للمطورين بالربط والدمج مباشرة مع كل نظام دفع.

تاب للمدفوعات هي أيضًا شركة الدفع الوحيدة التي تصادف أنها مؤسسة مالية أو شركة تقنية مالية تعمل تحت إشراف المنظمين الماليين والهيئات الحكومية داخل دول مجلس التعاون الخليجي، مثل مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما)، وبنك البحرين والمزيد. إلى جانب المشاركة النشطة في تطوير النظام البيئي للتقنية المالية في دول مجلس التعاون الخليجي، مثل فنتك السعودية و باي البحرين للتكنولوجيا المالية، يضمن هذا أيضًا تنظيم تاب للمدفوعات بشكل صحيح، والتأكد من معالجة جميع طرق الدفع هذه بشكل آمن.

تقدم تاب للمدفوعات خدمات الدفع للشركات المهتمة بخدمة عملائها في دول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة إلى مصر والأردن ولبنان.

يمكن لخبراء الدفع لدينا مساعدة عملك على البدء في النمو وإنشاء استراتيجية الدفع المناسبة للشركات التي تعمل في دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. اتصل بفريقنا اليوم عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني والمحادثة الفورية للحصول على دعم فوري!

أكاديمية المدفوعات

Albatool Alshaikh

Arabic Content Consultant